صدى المقاومة
شبكة الرافدين تحيي كفاح يحيى صالح في دعم المقاومة وتعرية قوى الشر
خيمة المقاومة
القنطار: تحررت كي أعود لصفوف المقاومة وسنهزم الصهاينة
خيمة المقاومة
اليمن تطلق أبواب جامعاتها للفلسطينيين في أوسع تضامن تقوده الخيمة
خيمة المقاومة
يوم نسوي يمطر الخيمة بالملايين وأطفال اليمن يسابقون كبارها
خيمة المقاومة
في ذكرى رحيل حبش.. يحيى صالح: دعم المقاومة بالسلاح حق مشروع ويدعو للتفاخر به
خيمة المقاومة
خيمة المقاومة تسخر من مبادرة العار العربية والقيادات المعتدلة جداً
خيمة المقاومة
يحيى صالح يدعو لاطلاق سراح الزيدي ولوسائل مقاومة أرقى
خيمة المقاومة
مهرجان 9 أبريل يثمن مواقف اليمن تجاه العراق ويؤكد حق المقاومة
خيمة المقاومة
يحيى صالح يهدي السيد حسن نصر الله لوحة بأكثر من (3) ملايين ريال
خيمة المقاومة
كادحون وأطفال وسباق للتبرع في الخيمة
خيمة المقاومة
حزب الله يلتحم بتظاهرة صنعاء.. ويحيى صالح: لن نرضى بمن يقامر بأوطاننا
خيمة المقاومة
تضامن نسوي والخيمة تؤكد: تدمير مباني لبنان قابله تدمير الإنسان الإسرائيلي
خيمة المقاومة
يوم تضامني حافل للأسرة اليمنية في (خيمـة المقاومة)
خيمة المقاومة
كنعان تستذكر آلام النكبة.. ونخب النضال العربي يؤكدون خيار المقاومة
خيمة المقاومة
خيمة المقاومة - عقدت جماعة الباب الادبية لقاءها الواحد والثلاثون في مؤسسة ابداع مخيم الدهيشة حيث ناقشت كتاب الاديبة"نسب حسين" مراوغة الجدران " وكتاب الاديب الشاب ايسر الصيفي" الدرس الاخير".......

السبت, 26-يناير-2013
خيمة المقاومة -

عقدت جماعة الباب الادبية لقاءها الواحد والثلاثون في مؤسسة ابداع مخيم الدهيشة حيث ناقشت كتاب الاديبة"نسب حسين" مراوغة الجدران " وكتاب الاديب الشاب ايسر الصيفي" الدرس الاخير".
وافتتح اللقاء منسق جماعة الباب الادبية الروائي نافذ الرفاعي مرحبا بالحضور في هذا اللقاء الواحد والثلاثون لجماعة الباب الادبية حيث ناقشت ما يزيد عن اثنان وستون نصا ادبيا ما بين الرواية والقصة وديوان الشعر وكذلك قرأت ثلاث لوحات فنية وان جماعة الباب الادبية تسير على خطى ملأ الفراغ في تنظيم اللقاءات الادبية ونشر الوعي الثقافي وكذلك في الترويج للمنتج الثقافي في ظل ضعف الاداء الرسمي ابتداء من وزارة الثقافة وصولا الى اتحاد الكتاب وان هناك العديد من الجماعات والمجموعات الادبية قد تم التعاون معها وهي "ندوة اليوم السابع في القدس" "وبسطة ابداع" و"لقاء الروح" والندوة الثقافية\ الخليل" و"زدني" و"دواة على السور ونسب حسين من مؤسسيها وقدم الرفاعي شكر جماعة الباب الادبية الى مؤسسة ابداع على استضافتها لجماعة الباب ومن ثم رحب بالاديبة الشابة نسب حسن ومعرفا بها انها قد بدات حياتها الادبية بكتابة رواية حيث كان عمرها خمسة عشر عاما وها زالت في ريعان شبابها وهي حديثة التخرج من دراسة الصيدلة وقد قطعت ثلاث ساعات بقيادة السيارة من الرامة في الجليل وصولا الى بيت لحم.
ومن ثم رحب بالروائي الشاب ايسر الصيفي والتي روايته " الدرس الأخير هي موضوع القراءة" وهو ما يزال شابا على ابواب التخرج من الجامعة ووصف نسب وايسر انهما يمثلان روحا جديدة في الادب.
ومن ثم رحب بالمشاركين في القراءة بالشيخ جميل السلحوت والذي استعرض مسيرة نسب حسين الادبية وكذلك قدم الاستاذ عزيز العصا قراءة في كتاب نسب حسين " مراوغة الجدران" حيث استعرض قصتها التي باسمها المجموعة القصصية واعتبر ان هذه القصة يجب ان تكون رواية واشار الى جوانب القصة ووصفها للقدس حيث رسخت نسب مقدسيتها وانتماءها للقدس رغم انها راماوية.
ومن ثم تحدث الاستاذ ميخائيل رشماوي عن قراءته لمجوعة قصص نسب حسين مشيدا بقدرتها الكتابية وامتلاكها قدرة على جذب القاريء حتى النهاية وكذلك تحدثت الفنانة سمر غطاس عن بعض القصص في المجموعة وصفت ان مراوغة الجدران كانت انضجها واقواها لغويا وفكرا . ومن ثم اضاف الرفاعي ان نسب لو تحدثت عن عكا في قصتها كما وصفت القدس وانه يوجد ضرؤورة لتطوير البعد المكاني في بعض قصصها. ومن ثم قامت الاديبة نسب بعرض عن تجربتها الكتابية والاجابة على اسئلة الحاضرين.
ومن ثم رحب الروائي نافذ الرفاعي بالروائي ايسر الصيفي وقدم الاشاعر سميح فرج قراءته لرواية ايسر الصيفي " الدرس الاخير" وكيف لمس ان فيها نضوجا كبيرا يكبر عمر الكاتب كثيرا وان الرواية تطرح كثيرا من الاسئلة ومن ثم قدم الاستاذ الكاتب صالح ابو لبن مداخلته عن رواية" الدرس الاخير" حيث انها تحكي عن المخيم وجيل الشباب وتساؤلاتهم وانه قد التقط درسا اعتبره الاخير.
ومن ثم قدم وزير الاسرى عيسى قراقع قراءته للرواية معتبرا انها قراءة للجوء وتطرح سؤالا الى اين وان جيل الشباب في المخيمات يسال عن ما بعد ستين عاما على النكبة بل يعرف انه الدرس الاخير ومن ثم قدم الاستاذ يوسف عدوي قراءته لانه علم ايسر منذ الاعدادية وتنبأ له فيه بكاتب ويتضح سعة القراءة والاطلاع عند ايسر في روايته.
وعقب الرفاعي على استخدام ايسر لكثير من الروايات وما قرا في احداث روايته ومن ثم قام "ايسر الصيفي بالحديث عن تجربته وكيف كتب روايته وانه الان ينكب على كتابة روايته الثانية.
واختتم الرفاعي الجلسة بشكر الحضور والمشاركين وجماعة الباب ومؤسسة ابداع وسالكتاب الشباب نسب حسن وايسر الصيفي والذين لولا انتاجهم ما كان هذا اللقاء.

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS


جميع حقوق النشر محفوظة © 2017 لـ(خيمة المقاومة)
تصميم وتطوير ديزاين جروب - Designed and developed by: The Design Group