صدى المقاومة
شبكة الرافدين تحيي كفاح يحيى صالح في دعم المقاومة وتعرية قوى الشر
خيمة المقاومة
القنطار: تحررت كي أعود لصفوف المقاومة وسنهزم الصهاينة
خيمة المقاومة
اليمن تطلق أبواب جامعاتها للفلسطينيين في أوسع تضامن تقوده الخيمة
خيمة المقاومة
يوم نسوي يمطر الخيمة بالملايين وأطفال اليمن يسابقون كبارها
خيمة المقاومة
في ذكرى رحيل حبش.. يحيى صالح: دعم المقاومة بالسلاح حق مشروع ويدعو للتفاخر به
خيمة المقاومة
خيمة المقاومة تسخر من مبادرة العار العربية والقيادات المعتدلة جداً
خيمة المقاومة
يحيى صالح يدعو لاطلاق سراح الزيدي ولوسائل مقاومة أرقى
خيمة المقاومة
مهرجان 9 أبريل يثمن مواقف اليمن تجاه العراق ويؤكد حق المقاومة
خيمة المقاومة
يحيى صالح يهدي السيد حسن نصر الله لوحة بأكثر من (3) ملايين ريال
خيمة المقاومة
كادحون وأطفال وسباق للتبرع في الخيمة
خيمة المقاومة
حزب الله يلتحم بتظاهرة صنعاء.. ويحيى صالح: لن نرضى بمن يقامر بأوطاننا
خيمة المقاومة
تضامن نسوي والخيمة تؤكد: تدمير مباني لبنان قابله تدمير الإنسان الإسرائيلي
خيمة المقاومة
يوم تضامني حافل للأسرة اليمنية في (خيمـة المقاومة)
خيمة المقاومة
كنعان تستذكر آلام النكبة.. ونخب النضال العربي يؤكدون خيار المقاومة
خيمة المقاومة
خيمة المقاومة - رفعت ما تسمى بالسلطات المحلية على الحدود الشمالية الاسرائيلية مع سوريا حالة التأهب في أعقاب التهديدات الأمريكية بتوجيه ضربات للجيش السوري، وما تبعها من تحذيرات سورية..........

الأربعاء, 28-أغسطس-2013
خيمة المقاومة -
رفعت ما تسمى بالسلطات المحلية على الحدود الشمالية الاسرائيلية مع سوريا حالة التأهب في أعقاب التهديدات الأمريكية بتوجيه ضربات للجيش السوري، وما تبعها من تحذيرات سورية بضرب مواقع في إسرائيل في حال نفذت الولايات المتحدة تهديداتها.
الصحف العبرية أشارت إلى أن المجالس المحلية في المناطق الحدودية أعلنت حالة التأهب في صفوف طواقمها، وفتحت الملاجئ، ووزعت توجيهات لحالة الطوارئ وقوائم بنقاط توزيع أدوات الوقاية.
كل هذه الاستعدادات جاءت رغم أن جيش الاحتلال لم يعط تعليمات رسمية بإعلان حالة الطوارئ، حسب تقرير لصحيفة "معاريف" باللغة العبرية مساء الثلاثاء.
وعلى لسان من رئيس مجلس محلي "كفار فراديم" سيفان يحيائيلي نقلت الصحيفة أن الاستعدادات جرت في كافة المجالس المحلية في المناطق الحدودية الشمالية، وأشار إلى أن بعض المجالس "استبقت الأحداث" وفتحت الملاجئ، وبدأت بتحديث إجراءات الطوارئ، وتفقد المعدات الخاصة بحالة الطوارئ، وأوعزت إلى طواقم المجالس بعدم مغادرة المنطقة استعدادا لأي طارئ.
وأضاف يحيائيلي أن مجلس محلي "كفار فراديم" قرر أن يجري تدريبات ميدانية لطلبة المدارس والمعاهد حول كيفية التوجه إلى الملاجئ في حالة الطوارئ.
أما في مناطق الجليل الأعلى فتقول صحيفة "معاريف" إن حالة التأهب بين السكان ارتفعت في الأشهر الأخيرة بين السكان مقارنة بالسنوات السبع التي تلت حرب لبنان الثانية عام 2006، غير أن الاستعدادات بلغت ذروتها أمس الثلاثاء. ورغم ما يجري على الأرض فقد وجه رئيس مجلس محلي الجليل الأعلى رسالة يدعو فيها الإسرائيليين إلى زيارة المنطقة في محاولة إلى تهدئة السكان موضحا أن السلطات المحلية هناك "على أتم الاستعداد لفتح الملاجئ في وقت قصير وتأمين وسائل السلامة حسب مقتضى الضرورة."
أما في الجولان المحتل فيدعي الإسرائيليون أن الحياة "تسير بالنسق المعتاد منذ اندلاع الحرب الأهلية في سوريا" منذ قرابة سنتين حيث الملاجئ مفتوحة ومستعدة باستمرار.

* وكالة معا
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS


جميع حقوق النشر محفوظة © 2017 لـ(خيمة المقاومة)
تصميم وتطوير ديزاين جروب - Designed and developed by: The Design Group